الادمان

المقدمه.. (نهى الشهوان(
 
 
تعد مشكلة الإدمان بوجة عام وتعـــــاطى المــــــخدرات بوجة خاص واحدة من اخطــــر

المشكلات الاجتماعية التي تواجة المجتمع المدني,فإن هذة الظاهرة نظراً لما تحملة من

خطورة نفسية واجتماعية وصحية واقتصادية على المدمن بشكل خاص واقتصـــادية على

المجتمع المدني والدولة بوجة عام , وبما أن الإدمان يسبب الكثير من المشكـــــــلات

معظم بلاد العالم مما يحمل الدول المبالغ الطائلة للعلاج والمكافحة , القــــــــوانين

الصارمة لمكافحة الاتجار وتداول تلك المدمنات, حتم على الباحثين والعلماء في

جميع الميادين البحث والعمل الدءوب في إيجاد حل لتلك المشكلة وغيرها التي

تؤدى إلى انهيار المجتمع.
 
      تعريف الادمان :
هو حالة تعود قهري مزمن على تعاطي مادة معينة من المواد المخدرة بصورة دورية متكررة فهو سلوك قهري استحواذي اندفاعي تعودي
الاعتماد:
هو التعاطي المتكرر للمواد المؤثرة بحيث يؤدي إلى حالة نفسية وأحيانا عضوية، وتسيطر على المتعاطي رغبة قهرية ترغمه على محاولة الحصول على المادة النفسية المطلوبة بأي ثمن،.
تعريف القانوني :
هناك مجموعه من المواد تسبب الادمان وتسمم الجهاز العصبي ويحظر تداولها أو زراعتها أو تصنيعها إلا لإغراض يحددها القانون ولا يستعمل إلا بواسطة من يتم الترخيص له بذالك .
 التفسير الاجتماعي للإدمان :
تحدد ظاهرة الادمان من الناحية الاجتماعية الحضارية انها اساس من الحيل الاجتماعية وليس بااعتبارها مرضا او علة نفسية وتوصف ظاهرة الادمان من الناحية الاجتماعية ان المدمن يتبع احد الطرق الثلاث :العداونية ,تدمير الذات الاضرار بالذات
(عبدالرحمن,محمد سيد واخرون (2009)ص16)
المراجع : " علم النفس الإجتماعى" محمد السيد عبد الرحمن وآخرون,الإسماعيلية ,مكتبة عبد الدايم , 2009
   بشرى المرشود: مراحل الادمان
قد بينت الخبره العلاجيه ان المدمن نفسه هو ادق شخص بحالته وادا ماستوعب الاداه وتسلح بالامانه والاقنتاه بوجوب الخروج من الازمه فانه سيجد في فهم هذه المراحل مفتاحا من مفاتيح الحل هذا واشيرالى ان هذه المراحل قد اسعفت الكثيرين من المدمنين في ان يتيقنوامن حقيقه الازمه وساهمت في تركيزالجهود التي يبذلونها في العلاج حيث ان المسميات لهذه المراحل هي ماختاره المدمنون انفسهم سواء في الولايات المتحده او في مصروهذه المراحل هي:
مرحله الاولى: الاستكشافيه:
تعد هذه المرحله بمثابه البوابه لدخول العلاقه الادمانيه
فيختبر المرء الموضوع الادماني سواء اكان مخدرا
 كالخمر والجائر ام خبرة مفرحه ومشوقة كالقمار وغيره.
*اهم خصائص المرحله_الفضول،والتعلم للموضوع الادماني

،التنشئه الادمانيه ،عدم وجود اشارات خطر، بل وجود نتائج ايجابيه

مرحله الثانيه : شهر العسل:ـ

ان المرحله الثانيه في غايه الاهميه حيث يطرا على شخصيه
المتعاطي تغيرات اذ نراه وكأنه شخصا جديدا يخرج امامنا
تدريجيا ونلاحظ عقليه جديده ومنطقا جديدا ومشاعر جديده
كلها تشيرنحو شخصيه جديده ونفس جديده

زياده في التعاطي

*اهم خصائص المرحله_زياده في التعاطي،الشعور بالايجاب
،اللامبالاه، والتصرفات الايجابيه ،تطور علاقه بالموضوع الادماني


المرحله الثالثه:الخلخلة

تتسم هذه المرحله بالاكتئاب وقلة المشاركه في النشاطات الاجتماعيه
وقلة الحماسه لتحمل المسئوليات او الوفاء بها حيث ان بعضهم
يفكر بالانتحار نتيجه الخوف والذنب  والغضب وعدم اليقين
 لما سيأتي في المستقبل..

اهم خصائص المرحله _ تطور بشع في العلاقه الادمانيه ،زياده
في الطقوس الادمانيه، تظهر مشكلات فالاسره والاصدقاء  ويلاحظون التغيير ويبدا التذمر.

المرحله الرابعه:الروبابكيا..
هذه المرحله هي التي تسقط فيها الاقنعه ويستسلم المرء ويضعف
امام ظغوط الادمان حيث يبدا المدمن بالتنازل عن ممتلكاته ماديه
ومعنويه واغلى واهم علاقاته بدايه بالاسره والاصدقاء بل وينمو
الاتجاه السلبي نحوهم.
 
 
أسباب الإدمان:
من أهم أعراض الإدمان ، الأعراض الجانبية الشديدة عند التوقف عن أخذ العقار أو الامتناع عنه كمحاوله للعلاج ، وانتشرت في السنوات الأخيرة إدمان عقاقير الهلوسة ، ومن الأسباب التي تجعل الفرد يلجأ إلى الإدمان :
 آلام جسمية مستمرة _ مثل الصداع المزمن _إذ يلجأ المدمن لتهدئة آلامه الضغط المتواصل في العمل والإرهاق و الخوف المستمر من المسؤولية وعدم الثقة في الذات_عدم التوافق الزواجي فيلجأ الأزواج إلى استعمال العقاقير لقتل الملل بعد الزواج أو لعدم الأنسجام العاطفي_الأمراض النفسية والعقلية.
 
دوافع التعاطي :
يقصد بدوافع التعاطي تلك الدوافع الداخلية التي تعمل في نفس الفرد فتجعله يتعاطى المخدر سواء كان بانتظام أو حسب الظروف، وقد حدد الساعاتي تلك الدوافع بما يلي:
_ تناسي الهموم وجلب السرور: يرى الساعاتي أن هذه طريقة سهله للهروب من الواقع المقلق والمحزن.
 
_تحصيل لذة جنسية كبرى: ذلك بقصد الحصول على قدر من اللذة في ممارسة العملية الجنسية.
 _استشعار روح الجماعة: فإن المتعاطين يرون أن المخدر يجمع أفراد الجماعة ويكونون أثناء تعاملهم مع
بعضهم أثناء التعاطي يسودهم جو مليء بالفرح والبهجة وتحررهم من الضوابط الاجتماعية.

العوامل نستطيع أن نوجزالدافعة لهذا السلوك:
1 البيئة الاجتماعية وضعف الضوابط الاجتماعية على السلوك المنحرف                                      
2 التفاوت الطبقي
3 إنعدام ضوابط السلوك السليم
4 الحرمان المادي والفقر والجهل ( عبدالمنعم ، ع ، 2008 : 98 : 99 : 100 )
  
 
أسباب أخرى للإدمان :
*ضعف الوازع الديني
*الفراغ وحب الفرفشة ومجاراة أقران السوء
*تأثير الحالة الاقتصادية وضغوط المعيشة
*عامل اجتماعي: قد يكون الفرد الضي يعاني من احتقار في مجتمعه يلجأ للمخدرات لينعزل عن الحياة
 
تفكك المجمتع والأسر المحطمة

+   قد أشار بيرترز إلى أهم العوامل التي تشجع على تعاطي المخدرات عدد من العوامل إذ لا يوجد عامل أو متغيرهو وحده يقود إلى التعاطي ومن العوامل :
 *عوامل اجتماعية وتتضمن :
*عوامل البيئة المدرسية ، مثل حجم المدرسة ومناخها وقوانينها
*عوامل أسرية ، مثل الممارسات الأسرية والعلاقات داخلها تعاطي الوالدين للمخدرات
*وسائل الإعلام ، مثل التلفاز والفيديو وذلك من خلال الإعلانات 
* عوامل شخصية : التوقعات المعرفية للإفراد وتشمل الإعلانات عن تعاطي المخدرات
* الاسباب الشخصية ، مثل عدم وجود المهارات لمقاومة تأثيرات الاجتماعية مثل تأثير رفقاء السوء. ( مشقابة ، م ، 2007 : 68 : 69 ) 
أهم المراجع :
عبدالمنعم ، عفاف محمد (2008) الإدمان دراسة نفسية ، ( الإسكندرية ، دار المعرفة الجامعية)
سليمان ، سناء محمد ( 2010 ) المخدرات والإدمان ، ( القاهرة ، عالم الكتب ، ط1 )
مشاقبة ، محمد أحمد ( 2007 ) الإدمان على المخدرات الإرشاد والعلاج النفسي (عرعر ، دار الشروق ، ط1 )
  
أنواع الإدمان : ساره السالم
إدمان ألفا أو (A)
ولهذا النوع الأثر الأكبر على صحة البدنية للمدمن أمثلة على ذلك: إدمان الدخان والسكريات والموالح والأكل وغيرها,
حيث يكون التأثير الأكبر على الجسد كالمرض السرطان والسمنة وضغط الدم وغيره.
حيث انه لا يوجد أعراض انسحابة تقليدية لهذا النوع,فان هذا النوع من الإدمان يهمل غالباً.
 
2-إدمان نوع بيتا (B)
ولهذا النوع النصيب الأكبر من التأثير على إعمال العقل والجسد على حد السواء.
ويظهر على أعضاء جسدية مهمة كالقلب والكبد والمعدة والدماغ, والتأثير على الإدراك والمشاعر واتخاذ القرار والتصرفات.أمثله على ذالك: الخمور والمخدرات.
وهذا النوع من الإدمان هو الأكثر تعرفاً من قبل هيئات الصحة والمجتمع والقانون, وذالك لوجود أعراض انسحابية ناتجة عنه واضطرابات وانحرافات سلوكية ناجمة عنه.
 
3-إدمان جاما أو (C)
لهذا النوع الأثر الأكبر على الأعمال العقلي, حيث أن التأثير على الإدراك والعواطف والتصرفات يكون المحور الأساسي لهذا النوع.
وهذا النوع يتضمن لموضوعات ادمانية غير مادية كالقمار والشبكة الالكترونية(انترنيت) ,والعمل , والتلفزيون, والرياضة , والسرقة وغيرها.
وليس لهذا النوع من الإدمان أعراض انسحابية جسمانية تقليدية بل أعراض انسحابية عقلية كالقلق والتوتر والاكتئاب والعدوانية وغيرها.(فطاير,ج, 67:68:2001).
وهناك انواع اخرى/
1-المنومات:
2-مجموعة المنبهات الخفيفة:

*التبغ(مادة مسكرة ومفترة وقد حرم الفقهاء التبغ كونه ضار بالصحة وخبيث وذو رائحة متنه إلى غير ذالك من إسراف وإضاعة للمال).
القات(
يعمل القات على طرد النوم فيسبب الأرق الطويل الذي يترافق مع الحزن الشديد والمزاج المتع)
الكافين(/لم يصب تعاطي الكافين بأي مرض إلا انه يزيد من فرصة الإصابة بالنوبات القلبية حيث تتواجد هذه المادة في القهوة والشاي والكاكاو والكولا والشوكولا, وهي جميعها تؤثر عمل الكلى. )
:3-الإدمان على الانترنت (ساره الحجاج)
الإنترنت مثله مثل أي مخترع آخر لابد من وجود بعض الجوانب المظلمة من استخداماته وأشد هذه الجوانب المظلمة ظلاماً هو الإدمان على الإنترنت والدخول الى العالم السفلي من هذا الفضاء الواسع. نعم إن الإدمان على استخدام الإنترنت مشكلة حقيقة ومرض جديد من أمراض العصر،ان المدمن على استخدام الإنترنت لم يعد ينظر إلى الإنترنت على أنها أداة تكنولوجيا بل أصبحت بالنسبة له فتنة تكنولوجية. لذلك لا بد من التوقف وإمعان النظر في الدمار الذي يسببه الإدمان على الإنترنت والذي يتمثل بعض منه في: فقدان العمل، الطرد من المدرسة أو الجامعة، انهيار المراهقين، والمشاكل العائلية، والتحرش بالأطفال، والعنف العائلي، والديون المتراكمة، ، إلا أن الذي نريد الوصول إليه هو التحذير من الانحدار داخل ذلك الثقب الأسود، لأن الدخول إليه يتم بصورة تدريجية وانسيابية تبدأ بحب الاستطلاع وتنتهي بالإدمان إذا تمت دون مراقبة وتوعية.

(د.حمد بن عبد الله اللحيدان .جريدة الرياض )
 4_الإدمان على العقاقير الطبية (المهدئات):
5.الإدمان على الأكل:
إدمان الطعام هو الشراهة بدون التخلص من الطعام أو السعرات الحرارية
ولكن مثل أي إدمان هناك
 :
فقدان للسيطرة على الأكل في صورة نوبات
2. 
محاولات للسيطرة في صورة ريجيمات متكررة تبوء بالفشل
3. 
زيادة الوزن تتسبب في مشكلات صحية واجتماعية ونفسية، وهذا يؤدي إلى المزيد من فقدان السيطرة على الأكل. مقال (للدكتور .عماد صبحي
6.الإدمان على التسوق :

يعني التسوق بالنسبة لمعظم الناس شراء بعض الملابس الجديدة من أجل العمل أو شيء بسيط لأحد الأصدقاء. بينما يكون بالنسبة لآخرين أمراً أكثر بكثير من الأمور المسلية الممتعة ويكون أحياناً إدماناً حقيقا ومدمراً وقد يتحول إلى كارثة مالية. فلماذا يمكن أن يصبح التسوق أمراً ندمن عليه،؟ وما هي علامات الخطر وكيف يمكن أن نوقف الاستمرار في إنفاق المال بشكلٍ خاطئ؟
يُعَرَّف التسوّق وإنفاق النقود بشكلٍ قهري بأنهما أمران غير ملائمين، ومفرطين، وخارجين عن السيطرة. وعلى غرار الأنواع الأخرى من الإدمان، فيجب أن يكون للإدمان على التسوق علاقة بالتهور ونقص السيطرة على الدوافع.اعداد: د. مهيار الخشروم
7.الإدمان على النوم    
8.الإدمان على المخدرات(الكوكايين-الحشيش-الماريهونا)

10.الإدمان على الجنس
11.الإدمان على شرب الكحول                       
 12.الإدمان على الألعاب الالكترونية            
 13.الإدمان على التدخين

 14.الادمان على العمل.
    
فالطموح سمة من سمات الإنسان الناجح، لكن هذا الطموح يمكن أن ينقلب إلى مشكلة تهدده من النواحي الصحية أو النفسية أو الاجتماعية. وتنشأ كثير من المشكلات عندما يشعر الإنسان بعدم الرضا عن كمية أو نوعية العمل الذي يقوم به،
والإنسان الذي يدمن العمل يكون معرضاً لكثير من الأمراض مثل ضغط الدم وقرحة المعدة والصداع النصفي... الخ.ومن الجدير بالذكر أنه لا يجب الخلط بين مدمني العمل وبين الأشخاص الذين هم ببساطة مجتهدون في عملهم...إيمان السياري يوم يناير 1, 2009 - 16:34.
صفات الادمان:
الادمان سلوك فردي شاذ يودي الى عواقب صحية ونفسية واقتصادية واجتماعية وخيمة ويطلق مصطلح الادمان علميا على حالة من حالات التعاطي الذاتي للدواء التي تتصف بالصفات التالية:
1-الاعتماد النفسي:يسبب تناول ادوية الادمان تغيرات نفسية يرتاح لها المدمن مثل الشعور بالنشوة والسعادة والمتعة ,
2- الاعتماد البدني:ينجم الاعتماد البدني عن استمرار تعاطي الدواء لفتره طويلة حيث يصبح جسم المدمن معتمد على الدواء الذي يسبب حدوث تغيرات وظيفية في خلايا واعضاء الجسم بحيث تتكيف على التعايش مع هذا الدواء
3-اعراض الحرمان :هي الاعراض التي يشكو منهاالمدمن بسبب الانقطاع عن تناول الدواء وقد يكون الحرمان من الدواء حرمانا اراديا او اجباريا بسبب عدم توفر الدواء او عدم التمكن من الحصول علية او على اثر اعطاء المدمن مادة مضاده للمخدر. (الدنشاري,ع,1409: 25: 26)
كيفية اكتشاف المبكر للادمان:
ان الاباء والامهات هم اخر من يعلم من ان احد ابنائهم اصبح مدمنا على ا نوع من انواع المخدرات وتحير الاباء والامهات بالكشف عن الفرد المدمن وسماته وخصائصه والتغيرات الفسيولوجية التي تصيبه او تظهر علية
1-التغير المفاجئ في السلوك اليومي المصحوب بالامبالاة وعدم الاكتراث في مجريات الامور الاعتيادية والطارئة
2- كثرة الخروج من المنزل والاختلاس في الخروج والدخول لخوف المتعاطي لاكتشاف امره
3-الفوضى والاهمال العام في جميع واجبات حياته وحتى المظهر الخارجي لشخصه والتاخر المستمر في ساعات الدوام التي تصل احيانا الى درجة  الانقطاع عن العمل
  
4- الاهمال المستمر للوقت ونقص القدره على الادراك والتقدير الزمني والتاخر عن المواعيد بشكل عام ونقص في التركيز
5- الابتعاد عن اغلبية الاصدقاء القدامى واحيانا الاصدقاء الجدد ويفضل العزلة والانطواء
6-نقص تدريجي في الشهية الطعام حتى يصل الى درجة فقدان الشهية والاختلال في اوقات تناول الوجبات وينعكس ذلك على وضعه الصحي
7-الحاجة المستمرة للمال واخلاق الاعذار لاخفاء الاتجاهات التى انفقت فيها تلك الاموال مع محاولته الاستدانه بشكل مستمر من اصدقاءه واهله وقد يؤدي ذالك الى فقدان بعض الاغراض الثمينة من المنزل
8-العدوانية والميل الى العنف شبه المتلازمين عند الانقطاع عن الجرعات وعدم توفرها
9-العثور على اثار للاتعاطي كضبط قطعه من المخدرات او على الادوات
10-يتجاهل القواعد السلوكية في الاسره او يخرج منها ويستخدم لغة غير مهذبة
ومن تصرفات المدمن في المدرسة:
يكون ضعيف في التركيز ويفتقر للدافعية
تناقص في الدرجات التي يحصل عليها
يوصف بانه عاجز عن التعلم
يلقي باللوم فيما يواجهه من مشاكل على المعلمين
يتوقف عن المشاركة في اشكال النشاط الامنهجي
يصل متاخر ويتغب عن حضور بعض الدروس  (مشقابة,م,2007: 83 :84 )
المراجع الاساسية:(الدنشاوي,عز,دارالمريخ(1409):المخدرات)(مشقابة,محمد,الشروق(2007):الادمان على المخدرات)
 ..تصنيف المخدرات .. اماني القحطاني
1-الكوكايين :
يعتبر أشد المنشطات الطبيعية, ويستخلص من أوراق نبات الكوكا ,
 وكانت تستعمل كمخدر موضعي في جراحات العين والأنف والحلق
 لأن هذه المادة تضيق الأوعية الدموية وتمنع النزيف , حيث يتعرض
 الشخص المستخدم له الى نوبات الفزع بشكل مستمر, والآم في الصدر , وإحساس بالدوخه
, وغالبا مايصاحبه خوف من الموت .( سويف ,م,1996 ,105 الى 106)

2-القات :
 تحدث عدد من الباحثين عن الإضطرابات الصحيه  التي تصحب التعاطي ,
 وفي مقدمتها ارتفاع ضغط الدم , وزيادة عدد ضربات القلب ,
وارتفاع درجة حرارة الجسم .( سويف ,م,1996 ,106 الى 107 )

3-المهلوسات :
المهلوسات هي مجموعة من المواد الكيميائية غير المتجانسة تحدث اضطراباً
في النشاط الذهني وخللاً في الإدراك، ويتصور المتعاطي لها أن له قدرات خارقة
 ويعيش في حالة من الخيالات والأوهام التي قد تؤدي به إلى الانتحار

,
وهناك بعض المهلوسات الطبيعيه مثل الحشيش .( سويف ,م,1996 ,108)
 4-الباربيتورات : ( المنومات )
إذا أصبح يتعاطها الشخص بأستمرار , وبجرعات تفوق الجرعات العلاجيه ,
تؤدي الى الإدمان , ومن اثار استخدامها , زيادة القلق والأرق , والرعشه والصداع .

( سويف ,م,1996 ,108 الى 110)
5-الأمفيتامينات:
تعتبرمن الأدوية المنشطة مما يعني أن الامفتامينات تقوم بتنشيط وتحفيز المخ والجهاز العصبي. ومعظم الناس يسمونها بالأبيض أو حبوب الكونغو أو باسم أبو ملف والشكمان وملف شقراء وغيرها من التسميات< غالبا ما تكون الامفيتامينات على شكل بودرة بيضاء أو صفراء وتستخدم إما استنشاق بالأنف أو على شكل حقن. ويكون أخذها عن طريق الفم على شكل كبسولات أو حبوب . وتكون تأثيراتها على المدى البعيد :
- غالبا ما تصبح شديد الانفعال بدون أي سبب
-تصاب بالأمراض لان جسمك لم يعد قادرا على مقاومة الإمراض
-تشعر بالإحباط والاكتئاب -تصاب بالهلوسة عدة مرات
-استخدام الامفيتامينات عن طريق الاستنشاق يسبب نزيف الأنف ومشاكل في الجيوب الأنفية وتدمير مكونات الأنف الداخلية,
-استخدام الامفيتامينات عن طريق الحقن لفترة زمنية طويلة يتسبب في:
انسداد الأوعية الدموية( يحدث نتيجة للمواد التي تخلط مع الامفيتامينات) مما يسبب لأضرار جسيمة لبعض أعضاء الجسم كالكبد أو القلب وغيرها.
(
( سويف ,م,1996 ,112 الى  114
5-النيكوتين :
هو العنصر الفعال في النبات المسمى نيكوتيانا تاباكوم , وهذا النبات هو الأساس في صناعة الطباق الذي ينتشر تدخينه في السجائر والشيشه ,
 وقد اجريت هند طه  دراسه على 385 تلميذا , بينهم 117 يدخنون السجائر في مقابل 268 لايدخنون , واستخدمت بعض المقاييس النفسيه ,فوجدت أن المدخنين أعلى من غير المدخنين على مقياس للعصابيه , وآخر للذهانيه , والميل الى السلوك العدواني , والقلق .(سويف ,م,1996 ,114 الى 115 )
اضرار الادمان : (ساره الزير)
اولآ: الاضرار الدينيه من اهمها::
1_تصرف عن ذكر الله عز وجل       2_تصرف عن الصلاة التي هي عماد الدين الإسلامي
3_تضعف الإيمان في قلب شاربها       4_تذهب الحياء الذي هو شعبه من شعب الايمان
5_تورث الخزي والندامه                  6_تقضي على الجوانب الخيره في الانسان
7_توقع البغضاء والتشاحن بين متعاطيه     8_سبب زوال النعم
9_بجانب كونها معصيه فأنها تجر لمعاصي اخرى(الحقيل,س,1410هـ_1990م,ص48)
ثانيا: الأضرار الصحيه:
توكد الأبحاث الطبيه ان شارب الخمر ومتعاطي المخدرات حتى ولو بدون ادمان يفقد شيئا من قدراته العقليه حتى في حالة صحوه كاملا
الجهاز العصبي:
أ_ضمور الخلايا:الكحول تتسبب في ضمور خلايا قشرة المخ التي تتحكم في التفكير والاراده وتبداء التغيرات في شخصية المدمن فيصبح مهملا انانيا سريع الغضب متقلب المزاج.
ب_امراض ناشئة عن الاضرار بالمخ:
اضطراب في القدرات العقليه والمعلومات_نوبات هذيان_ نوبات صرع_تبيس في العضلات ثم شلل تام في الاطراف_شلل في النصف الاعلى او الاسفل
ج_النوبات الدماغيه الكبديه
د_اعتلال العضلات الكحولي.
هـ_مجموعه من الامراض ناتجة عن نقص فيتامين ب اوب6 مثل/التهاب الاعصاب وشلل الأعصاب
ز_الامراض غير ناتجه عن نقص الفيتامين مثل/ الهذيان والهلوسه.
د_الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي/
الادمان يؤثر على وظائف الفم والبلعوم والمريء وعلى الكثير  من اعضاء الجهاز الهضمي والتنفسي. (الحقيل,س,1410هـ_1990م:ص85:52)


ثالثا: الاضرار الاجتماعيه:
الادمان مرض يصيب الفرد والمجتمع فبالاضافة الى الاعراض والمشكلات التي تلحق بالمدمن فان البنيان الاجتماعي يتصدع وينهار حيث تفكك الروابط الأسريه وتتدنى قدرة الانسان على العمل فيقل الانتاج كما يتزايد عجز الشباب عن مواجهة الواقع  والارتباط بمتطلباته وتتفاقم المشكلات الإجتماعيه وتكثر الحوادث والجرائم. ومن المشكلات الاجتماعية التي تنجم عن الإدمان طثرة المشكلات الأسرية والطلاق وتشرد الابناء وانهيار البنيان الأسري,كما ينجم عن الادمان كثرة حوادث الاغتصاب والسرقه والقتل والإنتحار,بالإضافة الى كثرة المخالفات القانونية وإنتهام القانون. (موسى واخرون,ج,1409هـ,1989م: 4)
وتوكد الاحصائيات ان المدمنين على الخمور والمخدرات قد ارتكبوا خطيرهـ. بل ويؤكد المجرمون في  الجرائم المختلفه مايلي:
1_ان الخمر والمخدرات هي اللتي تعطي الشجاعة واللامبالاة في ارتكاب الجريمه.
2-لم تحدث جريمة اغتصاب واحدة الاوكان المجرمون او بعضهم في حالة سكر بين اوتخدير
3_ان تعاطي الحشيش يصبح عملا لذاته ويعني التعطل عن العمل وانعدام الانتاج لدى المدمنين.
4__ان الذين يخزنون القات يعتبرون التخزين اعتكافا ولايدخل الفرد منهم الى صومعته الا وقد ترك الدنيا بمافيها.
5_لن يكون لدى المدمنين  من مجال لأي عمل الا في الترويج .(الحقيل,س,1410هـ_1990م:59:58)
ومن ناحيه اخرى قد يضحي المدمن بسبب الرغبه الملحه في اقتناء المخدر باولادهـ
فلقد اعلن في شيكاغو ان سيده تبلغ من العمر 26 عاما قد ادمنت شم الكوكايين وانفقت كل اموالها فلم تجد امامها الا ان ترهن طفلها الذي يبلغ من العمر 22 شهرا وذلك مقابل 50 دولار فقط. (موسى واخرون,ج,1409هـ,1989م: 4)
 
رابعا: الاضرار النفسيه والعقليه:
في ضوء دراسات لتعاطي المخدرات في مصر عدد الدكتور سعد المغربي الأثار النفسيه والعقليه لتعاطي  الحشيش ويمكن تلخيصها فيما يلي:
1_اضطراب الأدراك الحسي والتذكر والتفكير            2_اضطراب الوجدان
اما عن مدمن الكوكايين
1_يصاب بداء الاضطهاد ويشك في الناس ويشك في زوجته ويتهمها بالخيانه
2_يصاب بالهذيان والوهم الفاسد الذي لايمكن ان يقبله من هو في مثل سنه وثقافته.
3_الاستمرار عليه يؤدي الى تدهور مستديم للوظائف العقليه.
4_قد تكون عقاقير الأدمان مساعده لظهور الكثير من الاظطرابات النفسيه مثل
أ_انفصام الشخصيه  ب_ البرانويا ج_ حالات الهوس والأكتئاب(الحقيل,س,1410هـ_1990م:62:60)
خامسا: الاضرار الاقتصاديه:
تكاد تجمع الدراسات التي قام بها الباحثون  المتخصصون على ان تعاطي الخمور أو المخدرات والإدمان عليه يؤثران على انتاج الفرد في العمل وذلك خلال مايطراء عليه من تغيرات نتيجة للتعاطي وفيما يلي نماذج لهذه الأضرار:
1_ الانشغال عن  الوظائف والاعمال الانتاجيه التي تسهم في تطوير المجتمع والعمل في وظائف مثل رعاية المدمنين وحراسة المحكومين والزياده في اعداد رجال الشرطه
2_الإنفاق الحكومي على السجون والمؤسسات والمستشفيات التي ترتبط بمشكلة الادمان
3_الاموال الباهضة التي تنفق على المكافحة والعلاج  وكان الاولى ان تنفق على ما يعود على المجتمع كا انشاء مدارس واقامة مصانع. (الحقيل,س,1410هـ_1990م:63:62)
سادسا:الاضرار الأمنيه:
تؤدي لزعزعة الامن بين الافراد,بسبب زيادة نسبة الجريمه وتكلف الدوله جهود وطاقات لتكثيف الامن وتنشيط الرقابه لمنع الجريمه قبل وقوعها.
يحصل اشتباك بالاسلحة النارية بين افراد الامن العام ورجال مكافحة المخدرات من جهه, وبين تجار ومهربي ومروجي المخدرات من جهه اخرى .وينجم عن تلك الاشتباكات حوادث قتل واصابات بين الطرفين ,وتؤدي بذلك لهز الأمن الاجتماعي والبلبه في النفوس. (غنيم,خ,1412هـ,1991م:ص58)
 النظريات المفسره للادمـــــــــــــــان:   (مناهل الدوسري)
هناك عدد من التفسيرات العلميه لتفسير ظاهره ادمان وتعاطي المخدرات فهناك التفسيرات الاجتماعيه والنفسيه والطبيه وسنعرض النظريات الرئيسيه في كل تخصص علمي نراه مفيد في مجال ادمان المخدرات
اولآ:. في مجال التفسيرات الاجتماعيه للادمان:.
النظريه الوظيفيه وضعت فرضيات للادمان تتلخص في:.
-اختيار الادمان على المخدرات والعقاقير من المعوقات الوظيفيه للنسق الاجتماعي وتهديدآ حقيقيا لجوهر القيم الخاصه بالمجتمع
-اعتبار الادمان شكلآ  من اشكال الاستجابات الانسحابيه لعدم القدره على التكيف مع الاطار القيمي للمجتمع
-من الممكن ان يكون الادمان نتيجه للصراع القائم بين قيم المجتمع وعدم قدرة الافراد على التعايش معها ..
- من الممكن ان يكون الادمان بمثابة استجابه الصراع للاتجاهات الفرديه للاشخاص مع القيم والمعايير الاجتماعيه
بـ-اما نظريه التفكك الاجتماعي فترى ان الادمان سلوكآ منحرفآ ويعبر عن مشكله اجتماعيه سببها البعد عن المعايير والقيم بالمجتمع
ج-وتعزو نظريه التعلم الاجتماعي بداية الادمان والتعاطي الى عدة اسباب :..
1-شعور الفرد المتعاطي عند الفرد باللذه والتعزيز ايجابيآ
2- اعتقاد الفرد بان التعاطي له فائده تتفق مع معايير شخصيه
3- ان الفرد قد يتعلم التعاطي من خلال ملاحظاته للاخرين وتقليدهم
وفسرت نظريه التعلم الاجتماعي الادمان بانه  سلوك متعلم ناتج عن مخالطه المدمن للجماعات المرجعيه له بحيت يستمر الفرد بالتعاطي لشعوره بالانتماء  الى الجماعه كما ان الجماعات تدعم هذا السلوك ليشعر ان المدمن احد اعضائها الذين تربطهم رابطه خاصه وهي السلوك المشترك لتعاطي المخدرات
 

ثانيـــــآ:. مدرسه التحليل النفسي :.
تقول في ظاهره الادمان انها تحقيق النشوه والسرور عن طريق المخدر او بعباره اخرى هو التخفيض من حالات الاكتئاب اللتي يعاني منها المدمن وليس مجرد ازاله التوترات الفسيولوجيه الناشئه عن تاثير المخدر فالاتجاهات الشخصيه لتعاطي المخدر مشحونه بشحنات انفعاليه شديده..
وفي ضوء المنظور النفسي فان هناك سمات لاستعدادات سلوكيات الادمان منها:.
صعوبات في التحكم والادراكات
صعوبات في مواجهة الضغوط بما فيها مشكلات تحمل الاحباط
انماط سلبيه اللوك الاعتمادي على الاخر مثلا..
التمركز حول الذات مع انماط سلوكيه انانيه  ذاتيه مثل كثرة  المطالب والاستحواذيه
سلوك مضاد للمجتمع  
 

الآثار الناجمة عن الإدمان: شروق السليم

1-الآثار النفسية والعقلية للإدمان :
تجمع كافة الدراسات على أن للمخدرات تأثير على الحالة الانفعالية والوجدانية توصف أحياناً بالشعور بالرضا والراحة وأحياناً أخرى بالسرور والمرح والسعادة أو الشعور بالنشوة غير أن هذه الحالات تعمل على تدمير الشخصية عند تعاطيها لسنوات طويلة حيث يؤدي استعمال المخدر في النهاية إلى أن الشخص المدمن يصبح خاملاً راكداً بطئ الحركة والتفكير متبلد النشاط، كما أن الإفراط في الإدمان يصيب المدمن (بذهان الامفيتامين) حيث يبدأ بالصرير على أسنانه وحك لسانه على أسنانه.
* وقد يختل سلوك المدمن فيقوم بسرقة المحلات والغزل ومطاردة النساء والسلوك المستهتر وإهمال العمل أو الدروس ثم يعاني من الهلوسة السمعية والمعتقدات الاضطهادية والوهمية الباطلة بحيث يشبه مرض الفصام .
2- الآثار الجسمية والصحية للإدمان:
* إن مدمني المخدرات يعانون بصفة عامة من الضعف العام والتدهور في كافة حياتهم الصحية إلى الدرجة التي يعجزون فيها عن القيام بأي عمل مهني مهما كان سهلاً. بالإضافة إلى التسمم الناتج من إدمان الكحوليات، والتكيف الكبرى ويشير الدكتور/ السيد عماد إلى أثر خطير للمواد المخدرة وهو أن الحشيش يزيد من الأزمة القلبية والذبحة الصدرية.
* وكذلك الإدمان له الأثر على جميع أجهزة الجسم مثل القلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي والهضمي والكبد.. وفي حالة التعاطي والوصول إلى مرحلة الإدمان فإن الأنف هو أول ما يتأثر بصفته المدخل لكثير من هذه المواد المخدرة وخاصة الكوكايين والهيروين. (نافع، 1989م، ص35).
وللمخدرات دور كبير في تأثيرها على الصحة ومنها ما يلي:
الأمراض الباطنة
حيث أن للتدخين علاقة وثيقة مع جهاز الهضم حيث يصاب المدخن بفقدان الشهية للطعام والإسهال أو إمساك شديد أو اضطرابات الغدد الهاضمة كما أن التدخين يسبب قرحة المعدة.

ولها أيضا تأثير على الأسنان واللثة فهو أكثر تأثيرا عليهما معا حيث أن المواد السامة الموجودة في المخدرات تؤثر على طبعة المينا التي تغطي الأسنان فتتأكل ويحدث بها شقوق مما يتيح دخول البكتيريا والفطريات والميكروبات إلى طبعة العاج مما يسبب تسوس الأسنان وسقوطها مبكرا.

 
 اما سرطان اللسان فتزداد نسبة الإصابة به بين المدمن ومدخني الغليون والسيجار ويليهم مدخنوا السجائر، ومن أهم أعراض هذا المرض اللعين كثيفة تغطي بعض مناطق اللسان وتكون مؤلمة وتسمى البقع البيضاء.(وهبي، 1992م، ص21).
أمراض القلب والجهاز الدوري:
تأثير السجائر على القلب يرجع إلى مادتين هما (النيكوتين وأول أكسيد الكربون وتأثير النيكوتين على القلب والجهاز الدوري يتركز فيما يلي:
1- زيادة عدد ضربات القلب.   2-  انقباض شديد بما فيها شرايين القلب.
3-زيادة التصاق الصفائح المسؤولة عن تكون الجلطات.
وتكمن خطورة النيكوتين  في تأثيره المباشرة على أنسداد شرايين القلب أو شرايين المخ.
أمراض الجهاز التنفسي:
الأن دخان السجائر يحتوي على مواد تمنع حركة الشعيرات وتشل حركتها وبمرور الوقت تضيق مسار الهواء نتيجة للتقلصات وانسدادها بالمواد المخاطية المتجمعة ونتيجة لضيق الشعب الهوائية والحويصلات الهوائية مما يؤدي إلى مرض الأمفيزيما وهو المرض المزمن الذي تفقد فيه كثير من الحويصلات الهوائية نتيجة تمزقها وذلك يؤدي إلى فقدان الرئة لوظيفتها الأساسية وهي تبادل الغازات وبذلك يجد المدخن صعوبة في التنفس يوماً بعد يوم.
ويصاب المدخن بسرطان الرئة ومن أعراضها حدوث التهيج والتخريش باستمرار في جميع أجزاء الجهاز التنفسي، واضطرابات وظيفة التنفس. وحدوث تغيرات جذرية في الرئة بسبب التخريب فيها. وعدم تمكين الجهاز التنفسي من تنظيف نفسه بسبب شلل الأهداف المنظفة في  القصبه الهوائيه.
 تأثير التدخين على القسم الطرفي فهو على النحو التالي:
1- ضعف الأعصاب.      2- شلل الأعصاب الجزئي.
3- إذا كان المدخن من المفرطين فإنه يكون عصبي المزاج سريع الإثارة يغضب بسرعة ويرتبك في المواقف الحرجة.
وتؤثر المخدرات على حاسة التذوق، يفقد المدخن إحساسه بتذوق الأطعمة.
وتؤثر أيضا على حاسة الشم حيث يفقد المدخن إحساسه بشم الروائح والتمييز بينها. (خضر، 1993م، ص45).
أمراض الأنف والأذن والحنجرة:
ومن أهم هذه الأعراض هو التهاب الأغشية المخاطية المبطنة للأنف، وضمور في العصب السمعي، وضعف السمع قد يؤدي إلى الصمم التهاب طبلة الأذن، التهاب الأحبال الصوتية وانحباس الصوت.

3- الآثار الاجتماعية للإدمان:
أغلب حالات الإدمان تؤدي إلى التفكك الأسري وفقدان الروابط الأسرية وعدم القدرة على التنشئة الاجتماعية الصحيحة، علاوة على أنه يفقد احترام أبنائه، كرد فعل طبيعي لما يظهر عليه من مظاهر الإدمان بدلاً من أن يكون قدوة ومثل أعلى.
ونجد أيضاً انتشار ظاهرة الإدمان بين شباب المدارس والجامعات حيث يعتبر الشباب نصف الحاضر وكل المستقبل، والتي من المفروض أنها فئة على قدر من العلم والمعرفة، والثقافة مما ينتج عن هذه الظاهرة مشكلات مثل عدم القدرة على التحصيل الدراسي. وفيما يلي بعض السمات الاجتماعية التي يتركها الإدمان في شخصية المدمن:
ضعف القدرة على التوافق الاجتماعي._
_التدهور الاجتماعي الذي يؤدي بالكثير من المدمنين إلى الجريمة.
_عدم القبول الاجتماعي للشخص المدمن من قبل المحيطين به.
_فقدان الكيان داخل الأسرة.
سوء الخلق وعدم الاكتراث والإهمال._

4- الآثار الاقتصادية للإدمان:
اذا نظرنا الى أثر المخدرات على الفرد من الناحية الاقتصادية فنجد الشخص المدمن قد بدأ في تعاطي المخدرات مجاناً لأول مرة من صديق أو مجاملة لصديق أو حباً للاستطلاع أو الرغبة في تسكين بعض الآلام وبعد ذلك يبدأ في دفع الثمن للمادة المخدرة حتى يأتي الوقت الذي يجد فيه المدمن نفسه بلا مال مما يضطر إلى بيع كل ما يملك مقابل الحصول على المادة التي يتعاطاها.

ومن آثار الإدمان السلبية على الناحية الاقتصادية ارتفاع سعر الدولار ولها دخل في انتشار البطالة وقلة الإنتاج، كما أن رواج تجاره المخدرات يساعد على تهريب العملة الصعبة خارج البلاد فتقل كميتها ويزداد الطلب عليها ونتيجة إلى الارتفاع وهذا بدوره ينعكس على القوى الشرائية للعملة الوطنية . وقد ثبت لدى مباحث الأمن في الدولة أن جزء كبير من عمليات تهريب الدولار للخارج كان يقصد بها تمويل كميات ضخمة من المخدرات لجلبها للبلاد وبلغت قيمة هذه العمليات في بعض التقارير 3 مليار دولار. (شعبان، 1984م، ص21).


أضرار تعاطي المخدرات من الناحية الصحية: ليلى الترييكي

إن أضرار المخدرات نتيجة إدمانها تعتبر من أخطر وأسوأ الأعمال التي يقوم بها الإنسان .: ليلى التريكي 
أولا: الحشيش  
1_اختلال العقل وتعطيله           2_اختلال الذاكرة والنسيان وقلة التركيز
3_الشرود الذهني                   4_السرحان في الخيال الذي لا أساس له
5_الهلوسة  وحادثة النفس والقيام بالحركات الملفتة للانتباه دون سبب وخاصة عند المدمنين بسبب تأثير الحشيش
6_التوتر العصبي والتشنج أحياناُ وفقدان الإحساس   
7_الكسل والبلادة والظلمة وغشاوة البصر والاكتئاب  
8_الشذوذ والضعف الجنسي

 
ثانياً: الأفيون:
يصاب مدمن الأفيون بضعف في التنفس بسبب تلف الأنسجة الرئوية وغشاء الأنف الاكتئاب وهو مرض نفسي يصيب مدمن الأفيون ويجعله في واد والناس في واد آخر يبكي أحياناً دون سبب أو يحزن دون داعي انحراف المزاج بحيث يشعر مدمن الأفيون بحالة من المزاج الذي يخالف المنطق والقيم والعادات والأعراف
الهياج العصبي يصاب مدمن الأفيون بحالة من الهياج العصبي الشديد وخاصة عند فقدان العقار المخدر أو صعوبة الحصول عليه (الغثيان والقيء) ويصاب مدمن الأفيون بحالة من الغثيان والقيء المفاجئ نتيجة الاضطرابات المعوية التي تحصل نتيجة تأثر المخدر (التشنجات) ويصاب مدمن الأفيون بحالة من التشنج في الأعصاب بنوبات كنوبات الصرع حكة الجلد يصاب مدمن الأفيون بحالة من الانتانات نتيجة بعض الميكروبات التي تدخل الجلد نتيجة القذارة فتنتشر الروائح الكريهة مؤذية  وتزداد القذارة سوء نتيجة عدم اهتمام المدمن بنفسه الاضطرابات العقلية والنفسية والجنون بحيث يسبب عقار الأفيون المخدر عند تعاطيه بشكل زائد ومستمر إلى الاضطرابات العقلية والجنون والرعشة في الأطراف والموت
 



 
ثالثاً:المورفين:
القيء والإسهال وإفراز العرق فيسبب إفراز العرق والروائح الكريهة
المنتنة للمدمن التأثير على الخلايا العصبية في المخ
مما يسبب ضمور المخ وقلة التركيز وتلف الخلايا والجنون

رابعاً:الهيرويين:

يسبب تعاطي الهيرويين الخفة في الحركة والنشاط الزائد والدوام
على بذل الجهود والطاقات دون دواعي مما يسبب هدر الطاقة والتعب
والإرهاق فيوهن الجسم ويسبب الضعف العام هبوط التنفس ويسبب الهيرويين
 البطء في التنفس مما يؤدي إلى ازدياد الحاجة إلى الأكسجين لتنقية الدم
فيحتاج الدم وخلايا الجسم إلى الكمية اللازمة من الأكسجين وبذلك يسبب خللاً
في وظائف الدم الأنسجة الغيبوبة يصاب مدمن الهيرويين بحالات من الغيبوبة
المفاجئة بعد تناول كميات من الهيرويين وخاصة عند تكثيف العقارالتشنجات
يصاب مدمن الهيرويين بحالات من التشنجات والإغماء والهلوسة وفقدان الوعي

 
خامساً: الكودايين :
 
يصاب مدمن تعاطي الكودايين دون استشارة الطبيب وبكميات كبيرة إلى ت
وقف الجهاز التنفسي فيسبب الموت

يصاب مدمن الكودايين بضعف النظر ليلاً ولا يتمكن من الرؤيا الليلية
يصاب مدمن الكودايين بالتوتر العصبي والإجهاد
 

سادساً:الكوكايين : 
1-ينشط الجهاز العصبي المخ والنخاع الشوكي ويسبب التشنجات العصبية
2- ينشط الجهاز التنفسي وفي حالة الإدمان يؤدي إلى هبوط في التنفس
وقد يسبب الوفاة

3- يصاب مدمن الكوكايين بتقلصات شديدة في الشرايين مما قد يسبب
الجلطة والموت في حالات تعاطي جرعات كبيرة

4- يصاب مدمن الكوكايين بالخمول والهلوسة وقد يؤدي للجنون والموت
عند زيادة الجرعات

 
سابعا:البروكايين واليثادون: 
عند استخدام هذين العقارين المخدرين من قبل المدمنين استعمالاَ
غير مشروعا ودون استشارة طبيب مختص وبكميات وجرعات
زائدة تسبب مضاعفات خطيرة ويماثل تأثيرها تأثير الكوكايين

 
ثامنا:العقارات المصنعة:
مثل الثيبيدين والنبتازوسين والميريدين وغيرها
وعند تناولها من قبل المدمنين دون استشارة طبية تسبب مضاعفات
 صحية خطيرة على المتعاطين المدمنين وقد تسبب الموت عند تناول جرعات زائدة
 المؤلف :خالد إسماعيل  غنيم
دور الأنساق الاجتماعيه في إدمان المخدرات :    (ساره العتيبي، دلال البيهاي)

1_النسق الاسري:
من المتفق عليه ان الاسره هي الخليه الاولى في كيان أي مجتمع فالاسره هي وحده التفاعل ومصدر العادات والقيم والقواعد والسلوك والآداب العامه
ولاشك ان الاسره المكتمله بنائيا ووظيفيا تكون لديها القدره على اشباع احتياجات افرادها وتحقيق اهدافها_ في مجال( الانحراف) تعد الاسره هي الملجأ الذي سيعود إليه كل مرتكب لسلوك انحرافي مجرما او مدمنا وبالتالي فهي اما قد تكون عاملا مهما في اقلاع الفرد المدمن او قد تكون عاملا رئيسيا بل ومؤثرا في عودته للادمان .
ولاشك ان للتنشئه الاجتماعيه دورا مهم في الادمان
_كما اكدت الدراسات التي قام بها المرزوقي وآخرون (1994) وجود شبه اتفاق على الوضع الاسري للمدمنين التي من اهمه انهم قد بدؤؤا التعاطي في سن مبكره , وغالبيتهم من مواليد المدن وسكانها وان كثيرا منهم فاقد لاحد الابويين وكذلك تدني مستوى تعليم الابوين وتفكك الاسره  ونؤيد مااكدت عليه دراسه حسون (1995) على اهمية الدور الأسري في مساعدة ابنائها وحمايتهم من التعاطي والإدمان ولاشك ان المشكلات الاسريه تلعب دورا بالغ الاهميه في إعاقه دور الاسره في تربيه أبنائها وتنشئتهم التنشئه الاجتماعيه السليمه مما يؤدي في نهايه الأمر إلى انجرافهم في تيار انتكاسته اكثر من مره (العشماوي,1994:141)
2-النسق البيئي :
أشارت أفكار النظريات الاجتماعيه في تفسيرها إلى السلوك الانحرافي بشكل عام وعلى  إدمان المخدرات بشكل خاص , التي اتضح مقدار تأثير البيئه الاجتماعيه من تاثير قوي على إدمان المخدرات سواء من زاويه التقليد الاجتماعي او التعلم الاجتماعي او من جانب الاختلاط التفاضلي بين مجموعه يعيشون في الحياة الاجتماعيه او من جانب الوصم الاجتماعي فمثلا يبني مدخل الوصم
 
 
3-النسق الاقتصادي :
البطاله ظاهره لها مقدماتها الاقتصاديه وهي تعيق عمليه التنميه وتؤدي الى مشكلات اجتماعيه اخرى متعدده فإن نتشا المخدرات يستهدف التهام حصاد العمليه الانتاجيه وسوء استعمالها يؤدي الى اضعاف القدره على الاداء والتقليل من دقته ووصول العامل المتعاطي او المدمن الى حالة من الاحساس بالضياع والشعور باللامبالاة والاغتراب عن مواقع الانتاج والاسره والابناء والمجتمع. ويعد إنفاق المتعاطي لمعظم دخله ولجوئه للاستدانه من اجل الحصول على الجرعه من أسوأ الآثار على اقتصاد الفرد والأسره  وغالبا مايلجأ المدمن الى السرقه كأسلوب لتأمين المال بدل العمل الشريف كذلك يؤدي إدمان احد الافراد في الاسره الى حرمانها من الشعور بالامان الاجتماعي والخوف المستمر من ضياع الاموال وهدرها الى جانب تهديد أمنها حاضرا ومستقبلا وقد تشكل البطاله تربه خصبه لتنامي مشكله  سوء استعمال المخدرات  خاصه بين الشباب العاطلين ومما يساعد على ذلك تهميش مجتمع الكبار لهم فيجعل قابليتهم للوقوع في خبرات التعاطي اكثر احتمالا
4_النسق الصحي:
لاشك ان النسق الصحي لدى مجرمي المخدرات خصوصا المتعاطين منهم له دوره المهم في الحد من العود لارتكاب جرائم التعاطي مره اخرى حيث وجد ان تعاطي بعض انواع المخدرات يمكن ان بؤثر كثيرا من خلايا المخ المعروفه بمراكز الثواب مما يخلق لدى المدمن اعتمادا بيلوجيا على المخدر وقد توصلت عدد من الدراسات الي اهميه النسق الطبي في مواجهه ظاهره العود للمخدرات كما ان المدمن عند تلقيه العلاج في احدى المراكز المتخصصه فان قد يخالط بجماعات جديده قد تكسبه عادات واتجاهات جديده نحو الادمان قد تزيد في عودته للادمان بعد خروجه كما اشاره بعض الدراسات الي ان البرامج الوقائيه للرعايه اللاحقه تسهم في تعديل اتجهات الاحداث من متعاطي المخدرات او التدخين اضافه الي تعديل اتجاهاتهم نحو التمرد على الاسره ومخالطه رفقاء السوء او الهروب من المدرس هاو التشرد او السرقه 

 
النسق الاعلامي :-
الافراد الذين لا يتعاطون المخدرات يعتمدون على وسائل الاعلام اما الذين يتعاطون فيعتمدون على خبراتهم الشخصيه واصدقائهم مما يؤكد اهميه الدور الوقائي لوسائل الاعلام في مرحله ماقبل التعاطي اي وجود ارتباط ايجابي بين حصول الافراد على المعلومات عن المخدرات من وسائل الاعلام واحتمال تعاطيهم لهذه المخدرات مما يوضح الجانب السلبي من خلال التعرض لوسائل الاعلام مما يؤكد اهميه استخدام الاعلام والمعلومات بصفتها جزءا من المنظومه الوقائيه والعلاجيه المتكامله للمواجهه الشامله لقضيه الادمان والمخدرات .
 
.
 
النسق الترويحي :-
،وقد اثبتت بعض الدراسات الميدانيه العربيه التي اجريت على متعاطي المخدرات ان قضاء الشباب لاوقات الفارغ في امور لاتعود علييهم بالنفع من الاسباب الرئيسيه المؤديه الي الادمان .
كما ان هناك بعض الدراسات اتي اثبتت ان هناك بوابات محدده تساهم تعاطي المخدرات وبخاصه في اوقات الفراغ وفي سن مبكره،
وابرز هذه البوابات :
1-التدخين:فان تافع كثير من المراهقين نحو التدخين هدفه ابراز الذات واتحدي والسعي لحصول على صوره لذواتهم تعطيهم شيا من النشوه التي يبحثون عنها وتدفعهم للبحث عن درجات اعلى من النشوه واللذه فتولد لديهم الاستعداد لتعاطي المخدرات وتزول الحواجز الاخلاقيه والقانونيه
2- الكحول : تدل الدراسات العلميه ومنها ماتوصلت اليه دراسه من وجود علاقه بين تعاطي المخدرات وتعاطي الكحول
3-التشفيط: حيث دلت الدراسات على ان غالبيه متعاطي المخدرات جربوا التشفيط لمواد الطياره قبل دخولهم تعاطي المخدرات (انظر ،السدحان ،1998-عبدالللطيف ،1992).

وقد اشار السعد (1996)الي خطوره جماعه الاصدقاء في العوده للادمان .كما اتفقت كثير من الدراسات على تاثير الاصدقاء في العوده للادمان .
كما تبين ان العماله الاجنبيه هي من اخطر المصائب التي ابتليت بها مجتمعاتنا المحافظه حيث ينقل العمال الاجانب الي الاسر اتي يعيش فيها تقاليدهم وعاداتهم فكان للعماله الاجنبيه باع طوي في طويل فيتهريب المخدرات والترويج .والفراغ عند المرهقه الذي لايقدر قيمه للوقت وقرنا السوء من العوامل الهامه في الادمان ,وكانت دراسه عبداللطيف(1992)التي طبقت على عينه بلغت (80)من الاحداث قد اشارت ان  من اهم العوامل الاجتماعيه التي كان لها تاثير على تعاطي الاحداث للمخدرات .
1-عدم وجود رقابه افرادالاسره           2-تعاطي احد افراد لاسره
3-القسوه في المعامله                    4-عدم اداء الوالدينواجباتهم الدينيه
5-التدليل الزائد                          6-ان معظم هؤلاء الحداث هم من سكان المناطق الشعبيه
 المرجع : الغريب ,عبدالعزيز علي (1429):المجتمع والوقايه من المخدرات , مكتبه الملك فهد الوطنيه , الرياض
  
 
 
* الآثار الاجتماعية لتعاطي المخدرات على حياة الأسرة نوره السعد:
ذكر المؤلف عدداً من الآثار الاجتماعية لتعاطي المخدرات على حياة الأسرة ، ومنها:

1- إعطاء المثل السيئ لأفراد الأسرة .        2- نقل عادة التعاطي إلى أفراد الأسرة .
3- عدم الأمان في الأسرة .                    4- التفكك الأسري .
5- التأخر الدراسي .                            6- إفراز أطفال منحرفين ( الأحداث الجانحين ) .
7- ولادة أطفال مشوهين .                 8- التأثير على النواحي الصحية بصفة عامة للمتعاطي.
9- فقدان الأبناء للحب والحنان داخل الأسرة.
 10-التغيب عن العمل وطلب الإجازات المرضية

11- انتشار الجرائم والعنف في المجتمع
12-ارتفاع نسبة الانتحار بين المتعاطين للمخدرات

( عبداللطيف , ر, 1412 :106:97 )
مرض العصر..إدمان الإنترنت
ذكرت الدكتورة نادية من ضمن آثار الإدمان السلبية :-
* حدوث مشاكل أسرية:
يتسبب انغماس المدمن في استخدام الإنترنت وقضائه أوقات أطول
وأطول عليه في اضطراب حياته الأسرية حيث يقضي المدمن أوقاتًا
أقل مع أسرته، كما يهمل المدمن واجباته الأسرية والمنزلية؛
 مما يؤدي إلى إثارة أفراد الأسرة علي
وبسبب إقامة البعض علاقات غرامية غير شرعية من خلال الإنترنت تتأثر العلاقات الزوجية حيث يحس الطرف الآخر بالخيانة، وقد أطلق على الزوجات اللاتي يعانين من مثل هؤلاء الأزواج بأنهن أرامل الإنترنت ويعترف 53% من مدمني الإنترنت أن لديهم مثل تلك المشاكل، وذلك طبقًا للدراسة التي نشرتها كيمبرلي يونج في مؤتمر مؤسسات علماء النفس الأمريكيين .
(العوضي ، ن ، 2010) 
الأثر الاجتماعي لمدمني الخمر :-
لوحظ انتشار إدمان الخمر بين المطلقين والعزاب والأرامل أكثر من المتزوجين . وترتفع نسبة الإدمان بين المطلقين من الجنسين بصورة خاصة. ( الدمرداش , ع , 1982: 44)
وقد تمكن ماكورد من تحديد هوية ٤ أنواع من الأسر التي تنتج أبناء يدمنون فقط على الخمر وهي:
أ- أسر من صفات الأم فيها الازدواجية الصريحة والانحراف وضعف الاتجاهات الدينية مع وجود أب معاد للأم يتهرب من المسؤولية ويحقر من شأن زوجته ولا يتوقع من الطفل النجاح أو البروز.
ب- أسر تتهرب الأم فيها من المسؤولية وميولها الدينية ضعيفة بالإضافة إلى تخاصم الأب والابن.
ج- أسر يدور فيها صراع بين شخص خارجي والوالدين حول قيمهما بالإضافة إلى عدائية الأب وميله للتهرب.
د- الأسر التي تجتمع فيها صراعات شخص خارجي مع الوالدين بازدواجية وانحراف أو تهرب الأم.  (الدمرداش ، ع , 1982 : 48)
قائمة المراجع :-
عبداللطيف , رشاد احمد (1412):الآثار الاجتماعية لتعاطي المخدرات , ( الرياض ،
 دار النشر بالمركز العربي للدراسات الأمنية والتدريب)
الدمرداش ، عادل (1982):الإدمان مظاهره وعلاجه , (الكويت ، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب)
العوضي , ناديه (2010): مرض العصر وإدمان الانترنت ،( مجلة حورية النسائية )
دور الجـــامعات والمدارس في الوقــايه من خــطر الأدمان:  بسمه اسماعيل

أولا:دور الجامعات في وقاية الشباب من خطر الأدمـــــــان :
الجامعه ليست مجرد قاعه للدرس وانما هي مجتمع متكامل ومؤسسه اجتماعيه في تطوير المجتمع والنهوض به لذلك يمكن أن نوضح دور الجامعه في وقاية طلابها من الأدمان في النقاط التاليه :
1-توجيه الأهتمام البحثي لدراسة مشكلة الشباب وأسبابها وأضرارها وتوجيه طلاب الماجستير والدكتوراه الى هذا الميدان لأجراء بحوثهم فيه .
2-اهتمام الجامعه بحل حالات الفشل الدراسي وحالات الأضطرابات النفسيه  والسلوكيه التي يظهر بها الطلاب من خلال توفير الأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين لهم .
3-استخدام الملصقات والصور والرسوم البيانيه للتنفير من المخدرات والتوعيه بخطراها في جميع مرافق الجامعه
4-دعم الكتب التي تعالج موضوع المخدرات والأدمان وخفض اسعارها تكون في متناول الجميع .
5-عقد الندوات والمناظرات والمحاظرات في داخل الحرم الجامعي للتوعيه بأخطار الأدمان
6-نشر الكتيبات والنشرات والمجلات والدوريات العلميه التي تعالج الأدمان وأهم المستحدثات العلميه حيالها .
7- نشر الوعي القانوني والتوعيه بالعقوبات المغلظه التي فرضت علىالتعاطي الجلب والأتجار بالمخدرات
8-دعوة الجامعه لكبار المتخصصين والمسؤولين في المنطقه المحليه للتحدث مع الطلاب عن جهودهم في مكافحة المخدرات .(عيسوي,ع,1993 م:206-207)
 
ثانيا:دور المــــدارس في وقـاية الشبـاب من الأدمـــان:
المدرسه خـط الدفاع الأول في مواجهة مخاطر الأدمان على الشباب:
يمكن للمدرسه أن تقوم بدور فعال في مواجهة مخاطر الأدمان على الشباب من خلال رسالتها التعليميه التربويه :
1-المنهج الدراسي:
- أن يتضمن المنهج الدراسي في محتوياته التوعيه بأخطار الادمان عن طريق مناهج العلوم وتوضيح مخاطر الأدمان ومشكلاته النفسيه عن طريق مادة علم النفس وموضوعات القراءه وتحريم المخدرات عن طريق التربيه الدينيه 
2- طرق التدريس:
- استخدام أساليب الحوار وحل المشكلات والمناقشه في عملية التدريس حتى يقتنع التلاميذ بالحجه والمنطق
- اتاحة فرص التعبير وابداء الرأي حول الموضوعات الهامه وقضايا الشباب وعلى رأسها قضية الأدمان
(خليل,م,2003م: 177-178)
3-الوسائل التعليميه:
أستخدام الوسائل التعليميه في عرض الصور والنماذج والملصقات والأفلام الوثائقيه والتسجيلات الصوتيه التي توضح مخاطر الأدمان
4- المناخ المدرسي :
ينبغي أن يكون مناخا صحيا  يخلق نوعا من الحب والميل للمدرسه ويساعد التلاميذ على تكوين اتجاهات ايجابيه نحو المدرسه
ثالثا:دور الأنشطه المدرسيه والأجتماعيه :
الأنشطه المدرسيه (التعليميه):
عن طريق جماعات النشاط العلمي التي تقوم بعمل المجله العلميه توضح مخاطر الأدمان وطرق الوقايه وكذلك عن طريق البحوث الطلابيه حول موضوع الأدمان.
 الأنشطه الثقافيه والأعلاميه :
عمل الندوات والمحاظرات-الأذاعه المدرسيه –مجلات الحائط-المسابقات الثقافيه حول موضوع الأدمان.

الأنشطه الفنيه :
اللوحات المعبره فنيا عن الأدمان,الأناشيد المعبره عن مخاطر الأدمان,المسرحيات والتمثيليات الهادفه .
(خليل,م,2003م: 80-81)
 
دور الأخصائي الأجتماعي في حماية الشباب من مخاطر الأدمان :

1-التركيز على حالات الغياب المتكرر ومتابعتها ومعرفة الأسباب الكامنه وراء ذلك قبل أن تنزلق أقدامهم الى هاوية الأدمان .

2- المتابعه الفرديه لحالات التأخر الدراسي والكشف عن الأسباب ومحاولة علاجها وتحسين مستواها حتى لا يقع وضحيه للأفكار اللاعقلانيه عن الأدمان.
3-رصد حالات المخالفات السلوكيه الصارخه كالعدوان,السرقه,التعدي على المعلمين,التعبير بعنف عن آرائهم والتعامل معهم كحالات فرديه لخفض السلوك المضطرب وحمايتهم من الأدمان.
4-اكتشاف حالات سؤ التوافق الشخصي والتعاون مع الأسره في حل مشكلاتهه واعادة التوافق لديهم .
5-كشف العصابات الشلليه والحالات الأنعزاليه وتوظيف خبراتهم وتوجيهها الوجهه الصحيحه
6-القيام بدور التوعيه بمخاطر الأدمان عن طريق الندوات والناقشات والمحاظرات والأرشاد النفسي والأجتماعي.
7-تحديد برامج مشتركه لتساعد في اشباع حاجات التلاميذ وحل مشكلاتهم بين المدرسه والمؤسسات المجتمعيه
8-التعاون مع المؤسسات المجتمعيه المعنيه بالأدمان مديرية الصحهظومراكز الأعلام,مراكز الشباب لتحقيق التناق في حماية الشباب من مخاطر الأدمان
(خليل,م,2003م: 184-187)
 
علاج الأدمان .. فاطمه القجطاني

 يجب ان نتذكر ان الوقاية خير من العلاج

والوقاية هي دور الاسرة لآنها هي
(خط الدفاع الاول
(
وهناك 3 قواعد اساسيه للوقاية :

1/الرقابة المحكمة من الأباء فالحرية المطلقة شيء ضار تماما
2/يجب على الاسرة ان تعمل كفريق لكل فرد دوره لتحقيق الاهداف العامة للأسرة
3/يجب ان يكون هناك حوار بين افراد الأسرةوهذا يحقق الاتصال والتواصل بينهم .
العلاج...
هناك حقاىق هي كالقلب بالنسبة لموضوع علاج الإدمان ..
وهي كالتالي ..
1/هل الادمان له علاج ..كل مدمن يمكن علاجه وشفاؤه نهائيا مع التحفظ (صعوبة علاج السيكوباتي )
2/أنقاذ مدمن يحتاج الى صبر..
(صادق، ع،1999م: 114:111)
أولآ/علاج مدمن الخمروالمخدرات :
يعتمد علاج الادمان على الخمر على اكتشاف الادمان في المراحل المبكرة او بالاحرى الوصول الى المتعاطي المسرف الموشك على الاصابة بالادمان
وتشير الدراسات الى ان المضاعفات الاجتماعيه موشر اكثر حساسيه من المضاعفات النفسية والعقليه والجسمية .
وسائل العلاج /
1/العلاج الدوائي :ويستخدم في الأنعاش ومنع اعراض الأمتناع وعلاج المضاعفات النفسية والعقليع والجسميه
أ_الأنتابيوز: ب_الأبستيم : ج/الفلاجيل د/الابومورفين
وهي تستخدم على صورة اقراص تساعد شارب الخمر في الحد منه
2/العلاج النفسي :يعتبر العلاج النفسي من الوسائل الأساسية المساعدة في علاج الأدمان وينقسم الى :
أ/علاج نفسي فردي :ومن خصائصه
-يهدف الى توجيه ومساندة المريض ومصارحته بأنه مدمن وتشجيعه على الأعتراف بذلك .
-مواجهة المشاكل الحالية وتعليم المريض الاساليب الصحية لمواجهتها والتكيف معها
-الايجابية في الموقف العلاجي وتصحيح فكرة المدمن عن نفسه لانه يعاني من مشاعر عدم الكفاءة والعجز
-تعليم المدمن مواجهة الواقع وتحمل المسئوليات والفشل ووسائل السلوك البديلة غير الخمر .
ب/العلاج النفسي الجماعي :ويعتبر من اكثر وسائل علاج الأدمان فعالية .
-ان العلاج النفسي في الأطار الجماعي يعلم المدمن انماط السلوك الاجتماعيه واساليب التعامل مع الأخرين
-يتعلم المدمن من خلال تفاعل الجماعه اساليب الحياة والمهارات في حل المشاكل
-ان الجماعة تزود المدمن بالمساندة وتعلمه مواجهة نفسه ومواجهة الغير
ج/علاج الزواج :تتصف حياة المدمن الزوجية بالأضطراب الشديد نتيجة الأدمان
وقد تبين ان زوجات المدمنين تبدو عليهم اعراض القلق الشديد
لذلك نعالج زوجات المدمنين في جماعات بواسطة جمعيات مساعدة اقارب المدمنين .
 د/العلاج الأسري :
فقد تبين ان اسرة المدمن تتصف بالعنف والعداء والفوضى في التعامل احيانا فقد يكون المدمن دور الضحية او كبش الفداء نتيجة للتهم التى تلقى عليه
ومهمة المعالج اشراك كل افراد الاسرة في الجلسات شريطة ان يحضر المدمن الى الجلسة وهو في وعيه الكامل

النصائح للذين يستخدمون المهدئات او المنومات :
1-اتبع الجرعه التي يصفها الطبيب ولاتتجاوزها لان ذلك يؤدي الى الادمان عليها
2-اذا شعرت انك لاتحتاج الى مهدئ او منوم فمن حقك ان ترفض الدواء
3-لاتشرب الخمر اذا كنت تستعمل مهدئات او منومات لانها تسبب التسمم والسكر .
4- اذا كنت تستخدم المهدئات لمدة شهور فلاتحاول الأمتناع عنها فجأة بل تدريجيا .
5- لابد من اخذ الحذر لان كثير من المنومات والمهدئات تتفاعل مع الأدوية لتسبب اعراضا غير مرغوب فيها

خامسآ/علاج ادمان الانترنت :
إن هناك عدة طرق لعلاج إدمان الإنترنت، منها تتمثل في إدارة الوقت، ولكنه –عادة- في حالة الإدمان الشديد لا تكفي إدارة الوقت؛ بل يلزم من المريض استخدام وسائل أكثر هجوميه:
أ/عمل العكس/
فإذا اعتاد المريض استخدام الإنترنت طيلة أيام الأسبوع نطلب منه الانتظار حتى يستخدمه في يوم الإجازة الأسبوعية، وإذا كان
يفتح البريد الإلكتروني أول شيء حين يستيقظ من النوم نطلب منه أن ينتظر حتى يفطر، ويشاهد أخبار الصباح، وإذا كان المريض يستخدم الكمبيوتر في حجرة النوم نطلب منه أن يضعه في حجرة المعيشةوهكذا
ب/ايجاد موانع خارجية :
 نطلب من المريض ضبط منبه قبل بداية دخوله الإنترنت بحيث ينوي الدخول على الإنترنت ساعة واحدة قبل نزوله للعمل مثلاً حتى لا يندمج في الإنترنت بحيث يتناسى موعد نزوله للعمل


الإبتساماتإخفاء